وبگاه پاسخگویی به سوالات دینی هدانا

امام قرطبی: شناخت اصحاب منافق در زمان پیامبر(ص) با بغض علی علیه السلام +سند اهل سنت

0

امام قرطبی: شناخت اصحاب منافق در زمان پیامبر(ص) با بغض علی علیه السلام +سند اهل سنت

در نوشتار قبل احادیثی درباره فضیلت امام علی علیه السلام مطرح شده است، از اینجا کلیک کنید و بخوانید.

مسلم نيشابوري در صحيح مسلم، جلد 1، صفحه 61 از خود أمير المؤمنين (عليه السلام) نقل مي‌كند:

و الذي فلق الحب و برأ النسمة! إنه لعهد النبي الأمي صلي الله عليه و سلم إلي أنه لا يحبني إلا مؤمن و لا يبغضني إلا منافق.

قسم به كسي كه دانه را شكافت و بشر را آفريد! از وصاياي پيامبر (صلي الله عليه و سلم) به من اين بود كه جز مؤمن، كسي مرا دوست نمي‌دارد و جز منافق، كسي با من دشمني نمي‌كند.

مسند احمد، ج1، ص84 ـ سنن إبن ماجة، ج1، ص42 ـ سنن النسائي، ج8،ص 117 ـ تحفة الأحوذي للمباركفوري، ج10، ص151 ـ المصنف لإبن أبي شيبة الكوفي، ج7، ص494 ـ السنن الكبري للنسائي، ج5، ص47 ـ مسند أبي يعلي، ج1، ص347 ـ صحيح إبن حبان، ج15، ص367 ـ الإستيعاب لإبن عبد البر، ج3، ص1100 ـ كنز العمال للمتقي الهندي، ج13، ص120

در روايتي هم داريم كه امام صادق (عليه السلام) به شيعيان فرمود:

اگر شيريني و حلاوت محبت حضرت علي (عليه السلام) را در دل‌تان احساس كرديد، در حق مادرتان دعا كنيد كه در حق پدرتان خيانت نكرده است.

شيريني محبت حضرت علي (عليه السلام)، چيزي نيست كه به هر كسي بدهند.

امام قرطبي نقل مي‌كند:

عن جماعة من الصحابة أنهم قالوا : ما كنا نعرف المنافقين علي عهد رسول الله صلي الله عليه و سلم إلا ببغضهم لعلي عليه السلام.

تعدادي از صحابه مي‌گفتند: اگر ما مي‌خواستيم در زمان رسول الله (صلي الله عليه و سلم) منافقين را بشناسيم، با كينه و بغض‌شان نسبت به علي عليه السلام مي‌شناختيم.

تفسير القرطبي، ج1، ص267 ـ الدر المنثور للسيوطي، ج6، ص66 ـ تفسير الآلوسي، ج26، ص78 ـ تاريخ بغداد للخطيب البغدادي، ج13، ص155 ـ تاريخ مدينة دمشق لإبن عساكر، ج42، ص284 ـ أسد الغابة في معرفة الصحابة لإبن الأثير الجزري، ج4، ص30 ـ مناقب علي بن أبي طالب لإبن مردويه الأصفهاني، ص321 ـ العثمانية للجاحظ، ص308 ـ ينابيع المودة لذوي القربي للقندوزي، ج2، ص392 ـ النصائح الكافية لمحمد بن عقيل، ص93 ـ المستدرك علي الصحيحين للحاكم النيشابوري، ج3، ص129 ـ المعجم الأوسط للطبراني، ج2، ص328 ـ الاستذكار لإبن عبد البر، ج8، ص446 ـ شرح نهج البلاغه لإبن أبي الحديد المعتزلي، ج4، ص83 ـ كنز العمال للمتقي الهندي، ج13، ص106

نظر مخاطبان درباره این مطلب:

دیدگاه های ارسال شده توسط شما، پس از تایید توسط سایت هدانا منتشر خواهد شد.

آدرس ایمیل شما به صورت عمومی نشان داده نخواهد شد.